آليات لتوزيع المخزون الغذائي الاستراتيجي على مناطق سكن العمال

أبريل 20, 2015 عودة

undefinedوقع مركز الأمن الغذائي-أبوظبي اتفاقية تعاون مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة تهدف إلى خلق شراكة وتفعيل التعاون بين الطرفين في مجال تطبيق استراتيجيات الأمن الغذائي عبر ضمان آليات سلسة لتوزيع المخزون الغذائي الاستراتيجي على مناطق سكن العمال التي تشرف عليها المؤسسة، وذلك استفادة من بنيتها التحتية وخدماتها اللوجيستية بما يضمن وصول الغذاء الآمن لكافة أفراد المجتمع ويحقق أهداف سياسات الأمن الغذائي.

وقع الاتفاقية نيابة عن المركز محمد أحمد البواردي رئيس مجلس الإدارة، بينما وقع نيابة عن المؤسسة علي ماجد المنصوري – رئيس مجلس الإدارة.

وعبر البواردي عن أمله بأن تسهم هذه الاتفاقية في تحقيق استراتيجية الأمن الغذائي عبر توظيف إمكانات الطرفين لدعم وصول الغذاء لكافة أفراد المجتمع بما في ذلك فئة العمال كونهم يمثلون شريحة مهمة من شرائح المجتمع.

تعاون مثمر

وقال نسعى للشراكة مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة نظراً إلى حجم المناطق العمالية التي تقع تحت إشرافها، حيث يمكننا التعاون بشكل مثمر من خلال تخصيص مخازن الغذاء من أجل توزيع واستخدام المخزون الاستراتيجي للغذاء في المدن السكنية العمالية التي تشرف عليها المؤسسة بما يضمن سلاسة التعامل مع أي حالة طوارئ أو كوارث حيث تضم هذه المدن مئات الآلاف من العمال الذين يقومون على إدارة وتشغيل المصانع والمنشآت الاقتصادية المختلفة بالإمارة.

وأضاف هدفنا دعم قدرات كافة المؤسسات التي تلعب دوراً في تحقيق استراتيجية الأمن الغذائي ورفاهية المجتمع موضحاً أن دور مركز الأمن الغذائي بدأ يترسخ مع الإشراف على إنشاء وإدارة المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية بالتعاون مع القطاع الخاص، وتطوير خطط الطوارئ والأزمات مع الجهات المعنية.

تنسيق

ومن جانبه رحب المنصوري بتعاون المؤسسة العليا مع مركز الأمن الغذائي، وقال يسرنا العمل والتنسيق مع المركز بوصفه إحدى المؤسسات المعنية بتحقيق سياسات الأمن الغذائي وضمان توفير الغذاء الآمن للمواطنين والمقيمين حيث يمثل ذلك جزءا من التزامنا بتوفير بيئة عمل مثالية للعمال ضمن المناطق الصناعية والمساكن العمالية، بما يشجعهم على العطاء وإنجاز أعمالهم على أكمل وجه.

من جانبه علق سعيد عيسى الخييلي، الرئيس التنفيذي بالانابة للمؤسسة يأتي توقيع هذه الاتفاقية انطلاقاً من توجهات حكومة أبوظبي بتعزيز جهود التعاون بين مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية.

وقال المهندس خادم المهيري، المدير التنفيذي لخدمات العمالة بالمؤسسة إن عدد المدن السكنية العمالية التي تقع تحت اشراف المؤسسة هي 30 مدينة تستوعب نحو 450 ألف عامل يتوفر لهم كافة سبل العيش الكريم وفق مستويات عالمية فيما يتعلق باشتراطات ومعايير السكن العمالي.