خلال مشاركتها بمعرض سيال الشرق الأوسط 2016 المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة تطلق مناطق للصناعات الغذائية

ديسمبر 05, 2016 عودة

أعلنت المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة عن مشاركتها في فعاليات الدورة السابعة من معرض سيال الشرق الأوسط 2016، والذي يقام خلال الفترة من 5 إلى 7 ديسمبر 2016، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأكدت المؤسسة العليا أنها ستطلق خلال المعرض منطقة للصناعات الغذائية في المدن الصناعية التابعة لها في كل من أبوظبي والعين.

undefined

وكانت المؤسسة قد خصصت خلال العام الحالي نحو358,000  ألف متر مربع للصناعات الغذائية، ما يسهم في زيادة الأراضي المخصصة لتنمية هذا القطاع، فضلاً عن زيادة حجم المساحة المحجوزة للتطوير الى نحو الثلث من إجمالي مساحة الأراضي،حيث قامت المؤسسة بتوقيع عقود ضخمة جديدة، أبرزها توقيع إتفاقية شراكة مع شركة "نستله" العالمية في مايو الماضي، لبناء مصنع لمياه الشرب على مساحة 43 ألف متر مربع بأبوظبي، بقيمة 100 مليون درهم.

ويأتي إطلاق منطقة متخصصة بالصناعات الغذائية، في إطار رؤية أبوظبي الإقتصادية 2030، التي تركز على دعم وتمكين قطاعات الزراعة المحلية، وإنتاج الغذاء، ما يعد خطوة هامة نحو تحسين الأمن الغذائي، وإنتاج أصناف جديدة لدعم الاقتصاد الوطني. وتقوم الحكومة بضخ إستثمارات كبيرة في قطاع الإنتاج الغذائي المحلي، وفي شهر يناير 2015، وكجزء من مشروع "زرعي"، وافق صندوق خليفة على تمويل 130 مزرعة محلية بقيمة إجمالية بلغت نحو 130 مليون درهم.

وتعتبر هذه الخطوة إستجابة لعوامل إقتصادية وإجتماعية أخرى واكبت النمو المتزايد في قطاع الصناعات الغذائية، حيث أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر بالفعل واحدة من أكبر  الدول الرائدة في إعادة تصدير الغذاء على مستوى العالم، بالإضافة إلى كونها واحدة من أبرز الوجهات السياحية والتجارية في الشرق الأوسط، خاصة وأن دولة الإمارات تحتضن أكثر من 200 جنسية مختلفة حول العالم ، ما يعزز الحاجة إلى تنويع الأغذية المتاحة لترضي كافة الأذواق.

وإستطاعت المؤسسة العليا أن تتبوأ مكانة متقدمة في مجال الصناعات الغذائية، حيث تضم نحو 24 منشأة صناعية، ما بين كبيرة ومتوسطة الحجم متخصصة في الصناعات الغذائية، والتي تقدم العديد من المنتجات المتنوعة، منها المياه والمشروبات الباردة، والتمور وأعلاف الحيوانات، والدواجن ومنتجات الألبان، وكذلك تضم واحدة من أكبر مزارع الكافيار في العالم.

ومن جانبه، قال سعادة سعيد عيسى محمد الخييلي المدير العام للمؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة "إن قطاع الصناعات الغذائية، يشهد خلال الفترة الحالية نمواً وازدهاراً بما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة، وفي إطار رؤية أبوظبي الإقتصادية 2030، لاسيما في ظل توفر مواقع إستراتيجية للمدن الصناعية، التي تلائم مختلف أحجام الإستثمارات، من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، التي تهدف للوصول إلى الأسواق المحلية والأسواق الناشئة في الشرق الأوسط والشرق الأقصى على حد سواء".

وأضاف الخييلي "تتميز هذه المناطق بوجود مساحات صغيرة مثالية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم، ومع وجود بنية تحتية متكاملة وشبكة عالمية للنقل والإمداد، بالإضافة الى كلفة تأجيرية تنافسية وإنخفاض تكاليف التشغيل، تصبح بيئة إستثمارية جاذبة لكافة منتجي الأغذية".

انتهى