اللقاء التعريفي الأول لمجلس الإدارة الجديد مع موظفي المؤسسة

فبراير 25, 2017 عودة

خلال لقاء تعريفي مع موظفي "المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصةفلاح الأحبابي: نؤمن بسياسة الأبواب المفتوحة ونرحب بأي مقترح لتطوير العمل

undefined

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدةبعد صدور قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في تاريخ 30 يناير/ كانون ثاني الماضي، بإعادة تشكيل  مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة برئاسة سعادة فلاح محمد الأحبابي، عقد اللقاء التعريفي الأول مع موظفي المؤسسة العليا، تزامناً مع إنعقاد الإجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد، بهدف تعزيز التواصل الفاعل والمستمر بين كافة الموظفين والإدارة العليا.

وألقى سعادة فلاح الاحبابي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة وبحضور كافة أعضاء مجلس الإدارة كلمة، عبر فيها عن سعادته الغامرة بهذا اللقاء الذي يأتي في إطار تعزيز ثقافة التواصل والتفاعل بين الموظفين والإدارة العليا، وخلق علاقة تفاعلية بين الطرفين، يتم من خلالها تبادل الآراء والإستماع إلى جميع وجهات النظر في القضايا المرتبطة بالعمل، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تحقيق الأهداف الإستراتيجية للمؤسسة في ظل دعم وتوجيهات القيادة الرشيدة لحكومة ابوظبي.

 

وقال الأحبابي أن منظومة السعادة هي منظومة مترابطة ومتكاملة حيث أن إسعاد الموظف، سينعكس بالضرورة على سعادة المستثمرين وجميع العملاء والشركاء الإستراتيجيين، لذلك فإننا نعتبر نجاحنا في تحقيق السعادة الداخلية للموظفين شرطاً أساسياً لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للمؤسسة العليا والتي تعتبر جزءاً من الرؤية الحكومية الشاملة لإمارة أبوظبي 2030.

 

وأضاف، إن إدارة المؤسسة العليا تقدر عالياً جهود موظفيها والدور الذي يوقمون به في خدمة العملاء والشركاء الإستراتيجين، لذلك فإنها تهتم كثيراً بتوفير بيئة عمل مناسبة تحفزهم على الإنتاجية والعطاء وتحقيق النجاح على جميع الأصعدة، مؤكداً أنه وأعضاء مجلس الإدارة الجديد يؤمنون بسياسة الأبواب المفتوحة وهي منفتحة على جميع الأفكار والمبادرات الخلاقة التي يمكن أن تساهم في تطوير آليات العمل وتحقيق سعادة الموظفين و المتعاملين معاً.

 

وختم سعادته بالتأكيد على أن المؤسسة العليا عازمة على المضي قدماً في تأدية مهامها الرئيسية في تقديم كافة التسهيلات لجذب رؤوس الأموال واستقطاب الإستثمارات المحلية والعالمية لإقامة المشاريع الصناعية الكبيرة، وتحقيق رؤية أبوظبي 2030 في بناء إقتصاد وطني متطور ومستدام قائم على تنويع قطاعاته الإنتاجية غير النفطية بالإعتماد على المواهب الفردية والجماعية لأبنائه.  

undefined