المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة ومستشفى المفرق تنظمان محاضرتين طبيتين حول مرض السكري و التغذية السليمة

undefined

undefined

وبهذه المناسبة صرح سعادة سعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة قائلاً:" أن المؤسسة تولي عناية كبيرة لصحة جميع الموظفين لديها  ورفع مستوى الوعي الصحي لديهم، مشيراً إلى أن هذه المحاضرات تهدف لتوعية  الموظفين في مجال مكافحة الأمراض والوقاية منها لما تسببه من تأثيرات سلبية على إنتاجيتهم  بالإضافة إلى تحفيزهم على تبني نمط حياة صحي وسليم لهم ولعائلاتهم".

 

وتناولت المحاضرة الأولى التي قدمتها السيدة شيخة الزاحمي إخصائية التغذية في مستشفى المفرق، موضوع التغذية السليمة خلال شهر رمضان المبارك، وضرورة  الإلتزام بتناول وجبات متكاملة تحتوي على قدر من البروتينات وكمية معقولة من المواد الدهنية على أن لا يبالغ في تناول الحلويات والمقليات والتركيز على الخضار والفاكهة، مع شرب كمية كافية من الماء،

 

وتطرقت المحاضرة إلى أهمية إتباع الحميات الصحيحة خلال شهر رمضان وإمكانية إتّباع نظام غذائيّ منخفض السّعرات الحراريّة، حيث يُعتبر شهر رمضان فُرصةً جيّدة يُمكن إستغلالها لخسارة  الوزن الزّائد، لكن مع الحرص على أن يكون النّظام المُتّبّع مناسباً للحالة الفرديّة، وأن يحتويَ على جميع العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم يوميّاً، مشيرة إلى  أهمية إتباع الإرشادات الغذائية من الأشخاص المختصين في هذا المجال وتجنّب الحميات المُبتدعة والغير علمية التي يتم التّرويج لها كثيراً في رمضان وغيره من الأشهر.

وجاءت المحاضرة الثانية التي قدمها السيد شاكر سليمان مثقف السكري في مستشفى المفرق حول الوقاية من مرض السكري الذي يعتبر مرض العصر نظراً للتأثيرات السلبية والخطيرة التي يتركها على صحة الإنسان في حال عدم التعامل معه بحذر، مشيراً إلى أن الآونة الأخيرة شهدت تزايد في نسب  الإصابة بهذا المرض على المستوى العالمي والمحلي وذلك بسبب نمط الحياة المعاصرة التي قلت فيه الحركة وزاد الإعتماد على الوجبات السريعة .

 

وأوضح السيد شاكر أن الوقاية من مرض السكري تتطلب نمط حياة صحي يبتعد فيه الإنسان عن العصبية الزائدة والتوتر والتدخين، ويحرص  على   تناول الغذاء الصحي الغني بالخضار والفواكه والإبتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة والوجبات الدسمة عالية السعرات الحرارية والدهون، كما يجب التقليل من تناول الحلويات عالية النسبة من السكريات، إضافة  ممارسة التمارين الرياضية لتنشيط الدورة الدموية من جهة، ومن جهة أخرى للتخلص من الوزن الزائد والسمنة.

 

وتخلل المحاضرة العديد من الأسئلة من قبل الموظفين حول أعراض مرض السكري وكيفية التنبؤ بها، وعن أبرز العلاجات الحديثة التي توصل إليها العلم للحد من أعراض هذا المرض على جميع وظائف الجسم الحيوية، كما شهدت المحاضرة  إجراء فحوصات لقياس مستويات السكر وضغط الدم للموظفين الحاضرين  بالإضافة الى قياس الوزن وتقديم النصائح الطبية لهم.