المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة تشارك بمعرض "هانوفر ميسي" في ألمانيا

أبريل 25, 2017 عودة

الخييلي: المعرض فرصة ثمينة لإطلاع العالم على نجاح أبوظبي في القطاع الصناعي

undefined

تشارك المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة في معرض "هانوفر ميسي"، المعرض الصناعي الدولي الأكبر من نوعه في العالم، والذي يستمرخلال الفترة ما بين 24 الى 28 ابريل الجاري، وذلك ضمن جناح دولة الإمارات العربية المتحدة الذي تقوده وزارة الإقتصاد ودائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي.

وتسلط المؤسسة العليا خلال مشاركتها في المعرض الضوء على أبرز مشاريعها التطويرية في مجال القطاع الصناعي خصوصاً مشروع "مدينة رحايل"  ومشروع منطقة الصناعات الغذائية في كل من أبوظبي و العين، حيث تشارك المؤسسة في المعرض من خلال منصتي عرض الأولى ضمن جناح دولة الامارات والثانية ضمن قاعة صناعة السيارات والتي تقدم من خلالهما عروضاً حية وشروحاً تفصيلية عن مراحل إنجاز كلا المشروعين والفرص الإستثمارية الواعدة التي يقدمانها لجميع المستثمرين المحليين والعالميين.

وبهذه المناسبة صرح سعادة سعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة: " إن مشاركة المؤسسة العليا هذا العام  في معرض هانوفر تشكل فرصة ثمينة لإطلاع العالم على النجاح الذي حققته إمارة أبوظبي في تنمية القطاع الصناعي والدور الريادي الذي لعبته في هذا المجال حيث أصبحت تضم المناطق الإقتصادية التابعة لها أكثر من 650 منشأة صناعية تحتضن أسماء عالمية رائدة من مختلف القطاعات الصناعية، وقد بلغت قيمة الإستثمارات الصناعية أكثر من 29 مليار درهم للمشاريع القائمة، كما تقوم المؤسسة العليا بإدارة 30 مدينة سكنية تستوعب أكثر من 450 ألف عامل تتوفر داخلها جميع  المرافق التي تلبي الإحتياجات الأساسية ووفق أرقى المعايير العالمية".

 وقال الخييلي: "يكتسب عرض مشروع "مدينة رحايل" خلال هذا المعرض الذي يجمع كبار المطورين والمستثمرين العالميين أهمية خاصة وذلك لأنه يعتبر أحد أبرز المشاريع التطويرية التي تنفذها المؤسسة العليا لإقامة وجهة متكاملة للسيارات تمتد على مساحة 12,3 كلم مربع، حيث سيشكل نقطةالتقاءأهمالمصنّعين والموزعينوالتجارالعاملين في قطاع صناعة السيارات، بالتالي فإن المعرض يشكل المنصة المناسبة للترويج للمشروع على الصعيد العالمي وتشجيع رؤس الاموال وكبرى الشركات الأجنبية العالمية الراغبة في العمل في الإمارات للإستثمار به".

وأضاف الخييلي: "تلعب المؤسسة العليا دوراً هاماً في تطوير هذا القطاع، حيث يبلغ حجم منطقة الصناعات الغذائية التابعة للمؤسسة العليا في كل من أبوظبي والعين نحو ,4342,287 متر مربع، بمساحات متعددة الأحجام مصممة لإستيعاب شركات الصناعات الغذائية الصغيرة والمتوسطة الحجم والكبيرة أيضاً. وكانت المؤسسة العليا قد كشفت النقاب مؤخرأ عن مناطق للصناعات الغذائية في المدن الصناعية التابعة لها في كل من أبوظبي والعين خلال معرض سيال الشرق الأوسط خلال شهر ديسمبر الفائت، وقد زاد الطلب على حجز المساحة المخصصة للتطوير إلى نحو الثلث من إجمالي مساحة الأراضي وتضم المؤسسة حالياً نحو 24 منشأة صناعية، ما بين كبيرة ومتوسطة الحجم متخصصة في الصناعات الغذائية، والتي تقدم العديد من المنتجات المتنوعة، منها المياه والمشروبات الباردة، والتمور وأعلاف الحيوانات، والدواجن ومنتجات الألبان، وكذلك تضم واحدة من أكبر مزارع الكافيار في العالم، تنتج مجموعة واسعة من المواد الغذائية للأسواق المحلية والإقليمية".

 

وأشار الخييلي أيضا إلى مشاركة المؤسسة العليا خلال المعرض في فعاليات منتدى الإستثمار الإماراتي، وهو منبر يجمع قادة الأعمال ورجال الصناعة وصناع القرار والمستثمرين ووسائل الإعلام في ألمانيا والعالم لتعريفهم بالفرص الإستثمارية الواعدة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة وتنظمه دائرة التنمية الإقتصادية، برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الإقتصاد في دولة الامارات العربية المتحدة ومعالي علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة دائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي.

 

الجدير بالذكر أن أن المؤسسة العليا للمناطق الإقتصادية المتخصصة  حققت خلال السنوات الثلاثة عشر الماضية إنجازات هامة تمثلت في ضم شركات متخصصة في مجال الصناعات التحويلية إلى مدنها الصناعية حيث بلغ حجم مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي الصناعي أكثر من 50% في إمارة أبوظبي.