"المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة" تسلط الضوء على المزايا والفرص الاستثمارية في منطقة الصناعات الغذائية في أبوظبي والعين

ديسمبر 11, 2018 عودة

 

الاثنين، 11 ديسمبر 2018، أبوظبي: في إطار دعمها المتواصل لقطاع الصناعات الغذائية والأمن الغذائي في الدولة، بدأت المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة مشاركتها في معرض "سيال الشرق الأوسط 2018"، والذي يعتبر المنصة المثالية للترويج لقطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة بالتعاون مع مركز الأمن الغذائي في أبوظبي.

 

undefined 

ويشهد قطاع الإنتاج الغذائي في أبوظبي نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك إلى ازدهار الأسواق المحلية وأسواق التصدير المتنامية. وحققت إمارة أبوظبي قدرة عالية على إنتاج السلع التنافسية ذات القيمة المضافة، كما ساعد توفر شبكات لوجستية قوية بالإمارة، وما تتميز به من موقع جغرافي استراتيجي، في ظهورها كواحدة من أهم مراكز إنتاج وتصنيع الأغذية الإقليمية.

وعليه، قامت "المؤسسة العليا" بتطوير منطقة مخصصة للصناعات الغذائية تمتد على مساحة 4مليون متر مربع في مدينتي أبوظبي والعين. وتحتضن المنطقتان حالياً أكثر من 20 منشأة في المرحلة التشغيلية تتنوع ما بين مصانع متوسطة وأخرى كبيرة. وتعمل هذه المصانع في إنتاج مياه الشرب المعبأة والمشروبات الغازية والتمور والأعلاف الحيوانية ومنتجات الدواجن والألبان وغيرها.

ومن جانبه قال سعادة سعيد عيسى الخييلي- مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة:  "إن قطاع الصناعات الغذائية، يشهد خلال الفترة الحالية نمواً وازدهاراً بما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة، وفي إطار رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، لاسيما في ظل توفر مواقع إستراتيجية للمناطق الإقتصادية التابعة للمؤسسة العليا، التي تلائم مختلف أحجام الإستثمارات، من الشركات المتوسطة والكبيرة الحجم، التي تهدف للوصول إلى الأسواق المحلية والأسواق الناشئة في الشرق الأوسط والشرق الأقصى على حد سواء".

وأضاف الخييلي "تتميز مناطقنا الإقتصادية بوجود بنية تحتية متكاملة وشبكة عالمية للنقل والإمداد، بالإضافة الى كلفة تأجيرية تنافسية وانخفاض تكاليف التشغيل، لتصبح بيئة إستثمارية جاذبة لكافة منتجي الأغذية".

هذا وتسعى المؤسسة العليا، كونها عضو في تحالف أبوظبي للأمن الغذائي، إلى خلق "قطاعات مٌمكّنة" تدعم القطاعات المتخصصة وتطوّر من قطاع الزراعة المحلية وقطاعات التصنيع الغذائي بهدف تعزيز الأمن الغذائي، وكذلك تنويع مصادر الاقتصاد، وتوفير بنية تحتية على أعلى مستوى تلبي احتياجات القطاعات الصناعية المختلفة وتوفر مرافق ومساكن مريحة وبأسعار منافسة وثابتة للعاملين. 

وتتميز منطقة الصناعات الغذائية التابعة للمؤسسة العليا بالمواقع الاستراتيجية  التي تضمن سهولة الوصول إلى الأسواق الإقليمية وتتناسب الأراضي المتوفرة مع جميع احتياجات المستثمرين وأصحاب المصانع والشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة. كما تتميز المنطقة المخصصة للأغذية كغيرها من المناطق الاقتصادية التي طورتها وتديرها المؤسسة العليا بتوفر المرافق الخدمية وأماكن للتخزين ومراكز للخدمات اللوجستية  مما يجعلها وجهة جذابة لشركات المتخصصة في الصناعات الغذائية المحلية والدولية.

واختتم سعادة الخييلي: "ستساعدنا خبرتنا الطويلة في تطوير وإدارة المناطق الاقتصادية  في تحديد الدعم الذي يحتاجه المستثمرون خلال مراحل إنشاء وتشغيل مشاريعهم، بدءاً من تحديد الفرص التي تناسبهم مروراً بتسريع الإجراءات الحكومية من تراخيص وموافقات، وانتهاءاً بتسهيل الوصول إلى مصادر التمويل والكفاءات البشرية."

وانطلق "سيال الشرق الأوسط" لهذا العام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء لدولة الإمارات العربية المتحدة وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية. ونجح المعرض خلال الأعوام التسعة الماضية في ترسيخ موقعه كالمنصةً الأبرز للشركات المتخصصة بالضيافة والأطعمة والمشروبات.